بطولة لعق الفرج: تعالي بصي كيف تلحسي كسي (How to eat pussy like a champ)

Click here for the English version. 

لعق الفرج مهارة كغيره من المهارات وليس الكل خبراء فيها. إلا إننا أعددنا خطوات تمهد لك الطريق لتحققي النجاح بتفوق في لعق الفرج: 15 خطوة تسيرين بها مع عشيقتك في طريق اللذة والنشوة.

الخطوة رقم 1: أخبريها إنها جميلة… بصدق

كثيرا ما تخجل المرأة من جسدها. امنحيها الراحة النفسية بأن تخبريها بأن ما ترينه جميل وأن رؤية جسدها تمتعك. اكسبي ثقتها وارتياحها نحو ممارستك الجنس الفمي معها.

الخطوة رقم 2: استغرقي بعض الوقت في الإعجاب بفرجها الجميل

خصصي لحظات للنظر… استمتعي بالزهرة الجميلة التي أمامك. فرج المرأة من أكثر أجزاء جسدها تميزا. كل فرج يختلف عن الآخر… في شكله… في مذاقه… في عطره.

الخطوة رقم 3: حدثي فرجها حتى يجيبك، فالمرأة تعشق الحوار

الحديث مع عشيقتك يمنحها الراحة النفسية ويزيد من احتمال تحفيذها للذروة الجنسية، في حالة الممارسة السليمة. أثناء ملامستك وتربيتك على فرجها، حدّثيه حتى يبدأ في الإجابة عليك.

الخطوة رقم 4: استخدمي طرف لسانك في شفرتيها الخارجيين، ثم الداخليين، ثم ابحثي عن بظرها

نصيحة هامة: بظر المرأة  له أشكال متنوعة، ولا يؤثر ذلك في قدرتها على الوصول للذروة الجنسية: لا يعني هذا سوى أن الغلفة تغطي قدرًا أكبر من البظر لديها.

الخطوة رقم 5: تأكدي من ترطيب إصبعك قبل أن تلامسي فرجها

لك أن تستخدمي إفرازاتها الطبيعية، أو لك أن تستخدمي قدر بسيط من المزلجات… أو لك أن تلعقي إصبعك… أهم ما في الأمر التأكد من ترطيب الإصبع قبل أي لمس للبظر لأنه أولًا لا يفرز أية سوائل كما إنه شديد الحساسية ثانيًا، وقد يلتصق الإصبع الجاف به مما يحدث ألمًا.

نصيحة هامة: في جميع الأحوال يجب التمهيد لملامسة البظر بمنتهى الصبر، فالبظر في قمة الرقة ولا يجب لمسه ألا عندما تكون شريكتك قد وصلت إلى درجة عالية من الإستثارة الجنسية.

الخطوة رقم 6: اقتربي من فرجها بهدوء… لا مانع من بعض المداعبة والتشويق!

كلما  تمهلت في الإقتراب من مركز الإستثارة لديها، كلما زادت درجة الإستثارة عند الوصول. مثلا، لامسيها بطرف لسانك –داعبيها بأنفاسك – اهمسي وأنت بمقربة منها – ادنو منها ثم انسحبي…

الخطوة رقم 7: آن أوان اللعب – لاعبيها!

هل رأيت التجويف الناعم حيث تلتقي ساقها بفرجها؟ العقيه! دعي شفتيك تلامس شفرتيها بخفة ودلال، ثم ضمّي شفتيك إلى الشفرين للمزيد من الإثارة… ثم عندما ترينها تشرئب بجسدها نحو فمك، يكون قد آن الأوان لتضعي شفتيك على فتحتها.

الخطوة رقم 8: ما بين القوة والليونة

 قبّليها برفق ثم أضيفي المزيد من القوة، إبدئي بالقبلات الرقيقة ثم أضيفي بعض القوة، وبعدها يمكن استخدام لسانك في فتح شفرتيها ثم تمرير اللسان وسط طبقات لحم فرجها. باعدي بين ساقيها بيديك برفق وبهدوء، ولا مانع من التمليس على فخذها ما دمت في المنطقة!!!

نصيحة هامة: كل ما نفعله مع المرأة يجب أن يبدأ برفق وهدوء إلى ان تطالبنا هي بغير ذلك.

الخطوة رقم 9: نيكيها بلسانك

لا تخافي. فقط افعليها. هذا شعور يفوق الوصف، كما يستثيرها جنسيا باعتباره نوع من المداعبة، ويجعل المرأة  ترغب في ملامسة بظرها. واللسان عبارة عن عضلة قوية إحساسها ممتع داخل المهبل. أدخلي لسانك وأخرجيه ببطء ثم أسرع فأسرع.

نصيحة هامة: إذا نظرت إلى بظرها الآن سترينه بدأ في الظهور والانتصاب.. فالمسيه بلسانك.

الخطوة رقم 10: داعبي بظرها بلسانك

باعدي بين شفرتيها واستعملي لسانك في مداعبة بظرها… داعبيه بسرعة ولا تخافي! غالبًا سترتعد ساقاها (وهي النتيجة المنشودة!) إذا حاولت أن تغلق ساقيها، باعدي بينهما بلطف وطالبيها بالاسترخاء والاستمتاع بما يحدث… وقد تشعر بأن اللذة فوق الاحتمال، وفي هذه الحالة قومي بتشجيعها على احتمال اللذه.

أما عندما تشعرين بإنها على شفا الوصول للذروة الجنسية، ضمّي شفتيك في شكل حرف “واو” والتقطي بظرها في فمك.. ثم مصي، وراقبي ردود فعلها. زيدي من قوة المص إذا كانت تتحمّل ذلك، وإذا كانت مستمتعة، فزيدي من قوة المصّ أكثر.

نصيحة هامة: تابعيها باستمرار لتعرفي شعورها ورغبتها، وإذا بدأت في تحريك منطقة الحوض، لاتقاوميها بل تماشي معها… ولا تدعي حرف “واو” يترك بظرها.

الخطوة رقم 11: رحّبي بالأصابع

نصائح إضافية للمزيد من المتعة: قومي بإدخال أصابعك في مهبلها أثناء استمتاعها بمهارتك في لحس بظرها… ولك كامل الحرية في القيام  بذلك قبل لحس البظر، أو أثناء تلك العملية المشهودة، أو بعدها.

نصيحة هامة: يجب التناوب بين الإصبع واللسان لأن بعض النساء قد تصاب بالجفاف من كثرة الإدخال، فخّفي يدك.

نصيحة هامة 2: لدى المرأة مكان في منتهى الحساسية أعلى المهبل، فدعي أصابعك تتعرف عليه. إبدأي ببطء ثم أسرعي قليلا، مع مراعاة عدم الإسراع إلا عندما تسرع هي، فعليك ان تقرئي لغة جسدها وتستمعي إلى انفاسها.

الخطوة رقم 12: إعرفي ما يدل على أنها على وشك الذروة الجنسية

تختلف كل امرأة عن الأخرى… لا يوجد شكل موحّد للمرأة على وشك الذروة. فقد تجدين حلمات إحداهن تنتصب، بينما تتدفق إفرازات امرأة أخرى، فإذا نجحت في التعرف على العلامات الخاصة بشريكتك ستحققين نجاحًا باهرًا.

الخطوة رقم 13: أثناء ذروتها، لا تتركيها فالذروة المستمرة “الرعشة” ليست من الخرافات!

عندما تبدأ موجات النشوة في اجتياح جسدها، استمرّي فيما تفعلين ـ لا تتركيها أثناء ذروتها (إلا بالطبع إذا طلبت هي ذلك صراحةً ، فالتراضي قبل كل شئ)، بل أدخلي وأخرجي لسانك في مهبلها برفق، أو إفعلي نفس الشئ بإصبعك، مع مراعاة الهدوء في الحركة حيث إنها في لحظة استثارة شديدة.

الخطوة رقم 14: إضافة جانب جديد

. في هذه المرحلة بعض النساء يستمتعن بتدليك شرجهن أو إدخال شئ فيه. لك أن تفعلي  ذلك من باب التجربة، ولكن توخّي الحرص والتزمي البطء، وتراجعي عن فعل ذلك إذا أبدت استياءها، حيث لا يستمتع الجميع بذلك.

الخطوة رقم 15: بعد أن منحتيها النشوة، لم ينته عملك بعد ـ شاركيها لحظة الحب والحميمية.

نجحت في ان تجعليها تفقد صوابها من فرط اللذة… فلا تتركيها وحدها الآن! قبل أن تنتهي من مطارحتها الغرام، أخبريها في همسات رقيقة كم استمتعتِ بما فعلتماه، وكرّري الحديث عن أجمل اللحظات التي تشاركتماها…

 إفعلي كل هذا برقةّ، ومرّري يديك على جسدها وبطنها وربّتي على ثدييها وعودي بها إلى أرض الواقع في رقة وحب وهدوء.

نصيحة هامة: أهم ما في الأمر أن تستمتعي بما تفعلينه بل وتعشقينه، لأن نفس الشعور سينتقل إليها.

بالتوفيق… وبالهناء والشفاء!!

من “هولا”!

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *